منتدى بشير التعليمي
مرحباً بكم هذة الرسالة تخبرك بانك غير مسجل في المنتدى الرجاء التسجيل
وشكراً،،،
Welcom to you this letter telling you that you are not registered in the forum please register
,thank you


يهدف للتعليم من دروس منقولة وغير منقولة . مواضيع حصرية - ردود مميزة - أعضاء مبدعين - كن ضمن النخبة . المدرب / بشير محمد كشيح
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

ماشاءالله


شاطر | 
 

 فضائل القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشير محمد كشيح
صاحب الموقع
صاحب الموقع


البلد : اليمن العلم : اليمن
عدد المساهمات : 471
نقاط : 2147491897
السٌّمعَة : 34
العمر : 30

بطاقة الشخصية
مبدعين ومتميزين:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: فضائل القرآن الكريم   الأحد 27 ديسمبر 2009, 11:42 pm

صنف بعض العلماء في فضائل القرآن الكريم ، فمنهم من اعتمد الأحاديث الصحيحة ، كالإمام النووي في كتابه " رياض الصالحين " ، ومنهم من ذكر كل ما ورد بما في ذلك الأحاديث الضعيفة والموضوعة وحجتهم في ذلك ترغيب الناس بالتلاوة وقد أخرج الحاكم في " المدخل " بسنده إلى أبي عمار المروزي أنه قيل لأبي عصمة الجامع : من أين لك عن عكرمة عن ابن عباس في فضائل القرآن سورة سورة ، وليس عند أصحاب عكرمة هذا ؟ فقال : إني رأيت الناس قد أعرضوا عن القرآن وشتغلوا بفقه أبي حنيفة ، ومغازي ابن اسحاق فوضعت هذا الحديث حسبة .
وروى ابن حبان في مقدمة " تاريخ الضعفاء " عن ابن مهدوي قال : قلت لميسرة بن عبد ربه : من أين جئت بهذه الأحاديث ؟ من قرأ كذا ، فله كذا ؟ قال : وضعتُها أرغِّب الناس فيها .
ومن الصحيح في فضائل القرآن :
عن أبي أُمَامة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه ] ( رواه مسلم ) .
وعن النَّوَّاس بن سمعانَ رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ يُؤتَى يومَ القيامة بالقرآن وأهلِه الذين كانوا يعملون به في الدنيا تَقْدُمُه سورة البقرة وأل عمران ، تُحاجّان عن صاحبهما ] ( رواه مسلم ) .
وعن عثمان بن عفّان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [خيرُكم من تعلَّم القرآنَ وعلَّمه ] ( رواه البخاري ) .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ والذي يقرأ القرآن وهو ماهرٌ مع السَّفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاقٌ له أجران ] ( رواه البخاري ومسلم ) .
وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ مثل المؤمن الذي يقرأ القران مثل الأُتْرُجَّة ريحها طيب وطعمها طيب ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة لا ريحَ لها وطعمها حلو ، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الرَّيْحانة ريحها طيب وطعمها مرٌّ ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآنَ كمثل الحنظلةِ ليس لها ريحٌ وطعمها مُرٌّ ] ( رواه البخاري ومسلم ) .
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ إنَّ الله يرفع بهذا الكتابِ أقوامًا ويضعُ آخرين ] ( رواه مسلم ) .
وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ لا حسد إلا في اثنتين : رجل أتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ، ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار ] ( رواه البخاري ومسلم - والآناء : الساعات ) .
وعن البراء رضي الله عنه قال : كان رجلٌ يقرأ سورة الكهف وعنده فرسٌ مربوطٌ بشَطَنَيْن فتغشَّته سحابةٌ فجعلت تدنو وجعل فرسُه ينفِرُ منها فلمَّا أصبحَ أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له ذلك ، فقال : [ تلك السكينة تنزّلت للقرآن ] ( رواه البخاري ومسلم ، والشَّطَن : الحبل ) .
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنةٌ ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول ألم حرف ، ولكن ألِف حرف ، ولامٌ حرف ، وميم حرف ] ( رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح ) .
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآنِ كالبيت الخرِب ] ( رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح ) .
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ يُقال لصاحب القرآن اقرأ وارْتقِ ، ورتِّلْ كما كنتَ ترتِّلُ في الدنيا ، فان منزلتكَ عند آخِرِ آية تًقْرأ ] ( رواه أبو داود والترمذي ، وقال : حديث حسن صحيح ) .
أدب تلاوتـــــه
يستحب الوضوء لقراءة القرآن لأنه أفضل الأذكار ، وإذا كان يقرأ فعرضت له ريح أمسك عن القراءة حتى يستتم خروجها . وأما الجنب والحائض فتحرم عليهما القراءة ، ويجوز لهما النظر في المصحف وإمراره على القلب . وأما متنجس الفم فتكره له القراءة ، وقيل تحرم كمس المصحف باليد النجسة .
وتسن القراءة في مكان نظيف ، وأفضله المسجد .
ويستحب أن يجلس مستقبلاً القبلة ، خاشعًا بسكينة ووقار مطرقًا رأسه .
ويسن أن يستاك تعظيمًا وتطهيرًا .
ويسن التعوذ قبل القراءة ، لقوله تعالى : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ) ( سورة النحل / 98 ) . ولو مرّ على قوم سلم عليهم وعاد إلى القراءة ، فإن أعاد التعوّذ كان حسنًا ، والمختار عند أئمة القراءة الجهر بها ، حتى لو قرأ جماعة جملة ، فلا يكون تعوّذ واحد كافيًا عن آخر .
ويسن الترتيل في قراءة القرآن ، لقوله تعالى : ( ورتِّلِ القرآنَ ترتيلا ) ( المزمل / 4 ) وعــــــــــن ابن مسعود : " لا تنثروه نثر الدَّقْل ، ولا تهذُّوه هذّ الشعر ، قفوا عند عجائبه ، وحرّكوا به القلوب ، ولا يكون همّ أحدكم آخر السورة " ( أخرجه الآجري في جملة القرآن ) .
وتسن القراءة بالتدبّر والتفهم ، فهو المقصود الأعظم والمطلوب الأهم ، قال تعالى : ( كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدّبّروا آياته ) ( سورة ص /29 ) ، وقال : ( أفلا يتدبّرون القرآن ) ( النساء / 4 ) ، وصفة ذلك أن يشغل قلبه بالتفكير في معنى ما يلفظ به ، فيعرف معنى كل آية ، ويتأمل الأوامر والنواهي ويعتقد قبول ذلك ، فإن كان مما قصر عنه فيما مضى اعتذر واستغفر ، وإذا مرّ بآية رحمة استبشر وسأل ، أو عذاب أشفق وتعوّذ ، أو تنزيه نزّه وعظّم ، أو دعاء تضرَّع وطلب .
ولا بأس بتكرير الآية وترديدها ، فعن أبي ذرّ ( جُندَب بن جُنادة . ت 32هـ ) أن النبي صلى الله عليه وسلم قام بآية يرددها حتى أصبح ( إنْ تُعذِّبهم فإنّهم عبادُك ... ) ( المائدة / 118 ) الآية ( رواه النسائي ( أحمد بن شعيب ت 303هـ ) وعيره .
ويستحب البكاء عند قراءة القرآن ، والتباكي لمن لا يقدر عليه ، والحزن والخشوع . قال تعالى : ( ويخرّون للأذقان يبكون ) ( الإسراء / 109 ) ، وطريقة تحصيل البكاء أن يتأمل ما يقرأ من التهديد والوعيد الشديد والمواثيق والعهود ، ثم يفكر في تقصيره فيها ، فإن لم يحضره عند ذلك حزن وبكاء فليبك على فقد ذلك فإنه من المصائب .
ويسن تحسين الصوت بالقراءة وتزيينها لحديث ابن حبان ( محمد بن حبان . ت 354هـ ) وغيره : " زينوا القرآن بأصواتكم " .
وإخفاء الصوت عند القراءة أفضل حيث خاف الرياء ، أو تأذى مصلون أو نيام بجهره . والجهر أفضل في غير ذلك ، لأن العمل فيه أكثر ، ولأن فائدته تتعدّى إلى السامعين .
والقراءة في المصحف أفضل من القراءة من حفظه ، لأن النظر فيه عبادة مطلوبة .
ويكره قطع القراءة لمكالمة أحد ، ويكره أيضًا الضحك والعبث والنظر إلى ما يُلهي .
ولا يجوز قراءة القرآن بالعجمية مطلقًا سواء أحسن العربية أم لا ، في الصلاة أم خارجها .
ولا تجوز القراءة بالشاذ ، وقيل : يجوز خارج الصلاة .
والأَوْلى أن يقرأ على ترتيب المصحف . وأما قراءة السورة من آخرها إلى أولها فمتفق على منعه ، لأنه يذهب بعض نوع الإِعجاز ، ويزيل حكمة الترتيب . وعن ابن مسعود أنه سئل عن رجل يقرأ القرآن منكوسًا ؟ قال : " ذاك منكوس القلب " ( اخرجه الطبراني ) .
والإِجماع على عدم جواز قراءة آية أية من كل سورة .
ويسن الاستماع لقراءة القرآن وترك اللغط والحديث بحضور القراءة ، قال تعالى : ( وإذا قرىء القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم تُرْحَمون ) ( الأعراف / 204 ) .
ويًسن السجود عند قراءة آية السجدة .
وأفضل الأوقات المختارة للقراءة ما كان في الصلاة ، ثم الليل ، ثم نصفه الأخير . وهي محبوبة بين المغرب والعشاء ، وأفضل النهار بعد الصبح ، ولا تكره القراءة في شيء من الأوقات ، والأفضل الختم أول النهار أو أول الليل لما ورد عن سعد بن أبي وقّاص ، قال : " إذا وافق ختم القرآن أول الليل صلت عليه الملائكة حتى يصبح ، وإن وافق ختمه أو النهار صلت عليه الملائكة حتى يمسي " ( رواه الدارمي ) .
ويسن صوم يوم الختم ، وأن يحضر أهله وأصدقاؤه ، والدعاء يستجاب عند ختم القرآن .
ويستحب التكبير من سورة الضحى إلى آخر القرآن ( وهي قراءة المكيين ) . يكّبر بين كل سورتين تكبيرة ، ولا يصل آخر السورة بالتكبير بل يفصل بينهما بسكتة .
ويسن الدعاء عقب الختم .
ويسن إذا فرغ من الختمة أن يشرع في أخرى عقب الختم ، فعن أبيّ بن كعب : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ ( قل أعوذ برب الناس ) افتتح من ( الحمد ) ثم قرأ من البقرة إلى ( وأولئك هم المفلحون ) ( البقرة / 5 ) ثم عاد بدعاء الختمة ثم قام " .
ويكره اتخاذ القرآن معيشة يتكسب بها .
ويكره أن يقول : نسيت آية كذا ، بل : أُنْسيتها .
والمذاهب الإِسلامية على وصول ثواب القراءة للميت ، وذلك خلاف الإِمام الشافعي .
من كتاب الاتقان في علوم القرآن للسيوطي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwww.forum777.com
سلووومي
نجم متميز
نجم متميز


البلد : اليمن عدد المساهمات : 43
نقاط : 18156
السٌّمعَة : 2
العمر : 24

بطاقة الشخصية
مبدعين ومتميزين:
50/100  (50/100)

مُساهمةموضوع: رد: فضائل القرآن الكريم   الأربعاء 25 أغسطس 2010, 8:02 am

الأخ الغالي // بشيير

شكراً على الموضوع الديني المهم

شكراً على التنبيه بفضل القرآن الكريم

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جومانا
نجم جديد
نجم جديد


البلد : مصر عدد المساهمات : 1
نقاط : 6826
السٌّمعَة : 5
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: فضائل القرآن الكريم   الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 8:04 am

تسلم على الموضوع المميز
بارك الله فيك وسلمت يمناك
وارجو
لك كل خ
ير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بشير التعليمي :: Basheer Mohammed Kosheih's Forums :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: